wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الجمعة, 25 مايو 2018 20:10

الاحتفاء بيدي

كتبه

خالد خشان

بعيداً عن خراب العاصمة

أتحدث

عن سرايا الإعدامات، عن  السجون، وعن السحب السوداء تتصاعد من القلب، عن برك  طرية من صراخنا نعبرها  بعكازتين، عن كل ذلك الخراب، وعن أولئك المحشورين في الخيبة لتأويل الخيبة وعن الذباب الكثيف فوق مودات سالت كبقع داكنة، عن الوقت المجاور لقاماتنا، مخالب من الرعب ، عن الأيام  كشفرات حلاقة هائلة مغطاة بالدم، عن النوافذ محاجر عيون من عبروا وتشبثت  كحرف الميم في مسمار الباب ، عن كل هولاء أتحدث،  قريباً من الحياة  تلك التي جُرت بحبال عاصفة ، عن الانتحار، ذلك الغصن الاسود الذي تسلق شباك غرفتي، عن  يدكَ التي كانت عصى جلواز وعن الاحتفاء المؤجل بيدي التي خرجت  بخمسة أصابع كاملة غير ملوثة، نحن أبناء  الله  مضرجون بدمه ، نحن حشود من الموتى العراة  مزقت ثيابنا الريح، نقف عند ضفاف قيامتك، والطريق اليك بعيد ولا أحد ينتظر قدومنا، سوى  مراكب نصف غارقة  ممتلئة  بالجرذان .. لقد أراقوا دمك يالله ،  لم يبق منك شيء،  فقد تصدع كل شيء.

خالد خشان

شاعر من العراق

من أعماله

ـ "طفولة آدم"

ـ "قصائد مستعملة"

ـ "الطائر الوحشي"

ـ "شجار عائلي"