wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

الخميس, 07 سبتمبر 2017 18:03

ديوان "هذه الشوارع لم تكن هنا من قبل" لــ أحمد عبد الجبّار

كتبه

 

 

أذهب إلى الميناء الشرقي

من أجل أن أنتظر مركبًا تأتي برسالة من البندقية

كان هذا قبل أن يتحالف المماليك مع البنادقة

ضد البرتغاليين

 

المراكب لم تعد تمرُّ من هنا

لكن هذا لا يعني ألا أجد القصر الملكي

ولا جسر الهيبتاستاديوم

نعم نابليون لم يستطع أن يقدم المدافع لرينيه ليهاجم القاهرة

لأنها لم تنزل بعد في العجمي

لكن هذا لايضمن لأنطونيو الانتصار

والترعة التي وسَّعها محمد علي

لن تنقذ جنود الفرقة من الموت

وأن بطليموس المُحب لأخته أرسينوي

عندما بنى معبدها

لم يترك وصية بعرشه لكليوباترا

التي كانت تبحث عن أمجاد البطالمة

وأنت تجهز أوراقك للرحيل

لاتدري أيهما يوليوس قيصر أومحمد كريِّم

الذي قُتل

ومايعنيك أنت ؟

فقد انهزمت

والقصر الذي صنعته على البحر من الرمال

لم يصفه استرابون

وعندما يأتي القدِّيس مرقس ليبني كنيسته

ستكون أنت تركت وصيتك القديمة

وحاورت هيباتيا حول الدين الجديد

هاهي الإسكندرية

وهذه شوارعها

أنت لم تكن هنا من قبل.

 

 .......................................

 

 يمكنكم تحميل الديوان من >> هنـا 

أحمد عبد الجبار

شاعر مصري

صدر له:

ـ هذه الشوارع لم تكن هنا من قبل ـ ديوان شعر 

ـ رجل يجلس على المقهى يشرب الشاي ويدخن الشيشة ـ رواية