wrapper

اخر الأخبار

twitter google youtube

السبت, 28 ابريل 2018 12:03

فخ الاختيار .. فصلٌ من رواية "فيد بـاك"

كتبه

سناء عبد العزيز

كان علي دومًا، الاختيار بين شيئين، أو ثلاثة، ولم يكن لي يومًا أن أختار في المطلق، فانحصرت قراراتي في فعل المفاضلة، فإما أن أدخل آداب، أو علوم، أعمل في التدريس أو في التدقيق، أتزوج واو أو أتزوج غيره، وأخيرًا أختار بين العمل في الواقع، أو في ذلك العالم الافتراضي، وبالتدريج اكتشفت حقيقة مؤلمة، فثمة فئران تنهش أمعائي، فعلى الرغم من أني أعمل كفري لانسر، وبالرغم من سحر الكلمة، فقد فقدت حريتي تمامًا، كان عليّ أن أبقى أون لاين طوال الوقت، سواء أكان لدي عقد أعمل بموجبه، أم كنت بلا عمل.

 بدت لي الفرص الضائعة أثناء نومي فرصًا تستحق الندم واللوم، وكان العميل لا يمهلني وقتًا للرد، فبعد أن يرسل لي العرض والملف، ينتظر مني أن أرد في غضون ساعة، وبالتالي يلغي العرض إذا تأخرت في الرد، ففكرت في البقاء على اتصال على مدار اليوم، استخدمت باقة نت للموبايل، واخترت تنبيهًا يوقظني من عز النوم، واكتشفت بعد فترة أنني لم أعد أهنأ بنومٍ متواصل، وأن هذا العالم الافتراضي بات كالقرضة، تقرضني كلما غفوت!

 

تصاعد الموقف عندما ظهر في الأفق عددًا من العملاء، كنت أعمل معهم بالساعة، وكانت ساعاتي الواحدة تساوي عمل يوم كامل في التدريس، إلا أن هذا النوع من العملاء، عادةً ما يختار بين المتقدمين بعد ساعة واحدة من الإعلان عن الوظيفة، لذا كان عليَّ كلما استيقظت أن أتصفح الوظائف قبل أن أعود مرة ثانية للنوم، فغالبًا ما كنت أحصد منهم حفنة هائلة من الدولارات، في يوم واحد تساوي عملي شهرا كاملا.

كانت نور دائمًا ما تسألني نفس السؤال:

-         ماما هو انتِ معانا؟

كلا، يا صغيرتي، أنا في غاية الخجل تلك الشاشة اللعينة أظل أحدق فيها طوال الليل والنهار، وكأن النداهة ندهتني، إما بحثًا عن وظيفة، أو تنفيذ لوظيفة، أو انتظارًا لفيدباك لعين!

 

كم من المرات أخطأت في تحويل حسابي، وانتظرت عودته بخوف وقلق، وبعدد وافر من الكوابيس، وحفنة لا يستهان بها من الدموع، كم عدد الرسائل التي تلقيتها أو كتبتها خلال فترة عملي كفري لانسر، الحالات التي لم أتلقَ فيها الدفع، واختفي العميل كأن لم يكن،

استحدث الموقع نظامًا جديدًا، حدد لنا عدد الوظائف التي بوسعنا التطبيق لها، وأي وظيفة تتجاوز الكوتة المتاحة ندفع لها، بصرف النظر عن النسبة الثابتة التي يقتطعها الموقع من كل عقد.

 

والحقيقة أني لم أسايرهم في أي دفع، كنت لا أستهلك حتى الكوتة المخصصة لي، فبمجرد أن يطلع العميل على بروفيلي، خاصة في الآونة الأخيرة، بعد أن وصل فيدباكي إلى عدد محترم، كان العميل يختارني على الفور وبلا أدني تردد، خاصة حينما يقرأ الجملة التي تكررت كثيرًا، "Highly recommended" ولم أكن أحتاج لأكثر من خمس أو ست عقود شهرية، وأترك بقية الكوتة المخصصة لي.

في اليوم الذي وصلتني الرسالة المشئومة، كنت أعمل في ثلاثة عقود، أحدهما كان دليل لولي الأمر والطالب، في مدرسة أمريكية تدعي روكت شب، أرسل لي العميل الكتيب مصحوبًا بالتعليمات،

 

العزيزة س

أشكرك على اهتمامك بمشروعي، ونظرًا لأننا نحتاجه على وجه السرعة، فإن ال deadline أسبوعًا وسأترك لك عدد الساعات مفتوحًا، الأجزاء المظللة باللون الأصفر لا تحتاج لترجمة، الرسومات الإيضاحية التي تمثل لك صعوبة، يمكنك تركها دون ترجمة، الجمل والفقرات التي لا تجدين لها مقابل بالعربية يمكنك تظليلها باللون الأخضر، لمزيد من الاستفسارات سأكون دومًا متصلا، لا تترددي في الاتصال بي في أي وقت تشائين.

يوما سعيدا

 

فيكتور

Victor                                                                                         

 

   عزيزي فيكتور

شكرًا على ثقتك واختيارك لي، حاليًا ليس لدي أية استفسارات، وسأبدأ العمل على الفور، على أن تجد الملف كاملا عندما تفتح بريدك صباح السبت القادم،

أتمنى لك أوقاتًا سعيدة

س

 

وكان العقد الآخر من العميل إياه، نتالي، التي تدفع لي دون حساب، وسبب المشكلة السابقة، أما العقد الثالث فكان من مركز يعمل بتدريس الموارد البشرية، يعني المواضيع كانت ماشية فلة، زي السكينة في الحلاوة كما يقولون!

 

بعد التحقيقات، هاتفيا، أشعر بالخجل عندما يحادثني أجنبيًا مباشرة، فنطقي مريع، غالبًا ما أظل أبحث عن الكلمات في رأسي الفارغة، وأجدها بعد انتهاء المكالمة، عندما رن جرس الهاتف ورأيت الرقم، أدركت أنهم أب ورك، كان الصوت يشبه صوت الآلة، ولكني تبينت أنه صوت بشري لإمرأة أمريكية، قالت لي نفس الكلام، أية معلومات عن العملاء الثلاثة، طبيعة علاقتي بهم،

-         مجرد عملاء، لا أعرف عنهم سوى الاسم والبلد، وبعض الرسائل التي تخص المهمة

سألتني عن طبيعة المهمة التي كنت أنفذها لهم

-         ترجمة،

سألتني عن الأزواج اللغوية

-         انجليزي عربي يا سيدتي

-         ماذا فعلوا؟

لم ترد

-         ما علاقتي بما فعلوه؟

لم ترد

-         ألم يحرروا الدفع؟

لم ترد

ولكنها أعلمتني أن العملاء الثلاثة، نتالي، جاسون، رانيا، هم عميل واحد، انتحل ثلاثة أسماء.

-         كيف لي أن أعرف؟

-         سأرسل لك سياسة الموقع للاطلاع عليها

-         باي

-         باي

 

طلبت من الدعم الوقوف بجانبي، إلا أنهم قالوا لي صراحة أن يدهم مكتوفة، فطلبت تحويل رصيدي إلى مصر ووعدوني أن ينفذوا لي العملية في أقرب فرصة، ولكني ظللت ألاحقهم بالرسائل، مئات الرسائل لكل الجهات، فريق إدارة المخاطر، لجنة فض المنازاعات، الدعم الفني، الحسابات.

وذات مساء عند الوقت الذي حددوه لتنفيذ التحويل الذي اتفقنا عليه، فوجئت برصيدي يقفز لأسفل، التعليق:

 

تم رد مبلغ ... لآسيا بخاري في تاريخ

رصيدك الآن.....

 

وفجأة قفز رصيدي لأسفل مرة تانية

 

تم رد مبلغ .... لبارات داون بتاريخ

رصيدك الآن.....

وثالثة

 

تم رد مبلغ ... لسان بلو بتاريخ

رصيدك الآن .....

 

تم رد مبلغ ... لألكس بتاريخ

رصيدك الآن......

 

أرسلت رسالة عاجلة للدعم، فريق حل المشكلات، شتمت فريق إدارة المخاطر، والموقف يتصاعد

تم رد مبلغ ... لسان فرانسيسكو

رصيدك الآن ....

 

تم رد مبلغ ..... ل جينج ناي

رصيدك الآن...

 

وعلى بروفيلي وجدت هذا الحذف، كانت كل عملية رد، يصاحبها اختفاء الفيدباك الذي تركه لي العميل، من بروفيلي

بلا وعي مني رحت أشغل الكاميرا، أتسارع مع الزمن وأنا ألتقط صورا، لأكبر عدد من ال فيدباك، قبل أن يختفي نهائيًا:

 

أرسلت لنا الفري لانسر س مشروعًا رائعًا، مزينًا بالألوان المبهجة، أوصي بها بشدة لأي مشروع يتطلب ترجمة بين الزوج اللغوي، إنجليزي – عربي، كامل رضائنا

فيكتور

حذف

 

س كاتبة رائعة، تتميز بخبرة واسعة، سأستعين بها بالتأكيد في مشروعي المقبل

آسيا بخارى

حذف

 استمتعت بالعمل معها على مدى ثلاثة شهور، وتعلمت من خبرتها الكثير

جينج ناي

حذف

نالت س إعجاب كل الدارسين في المركز بترجمتها المبدعة، سأستعين بها مرة أخرى بالتأكيد

هشام الكرخ

حذف

 

أنقذتني في مدة زمنية قصيرة، وبأعلى أداء محترف، شكرا لك س

سان باولو

حذف

 

ترجمت موقعنا بحرفية منقطعة النظير، وأرسلت نصًا منسقًا تنسيقًا مبهرًا، وعالي الجودة، أوصي بها بشدة

دانيال

حذف

سعدت بالعمل مع تلك المرأة الرائعة، فقد اعتمدت عليها في تجميع المشروع بأكمله، وكانت أهلا للثقة

سمير جويس

حذف

كنت كالطاووس الذي ينفض ريشه، مع كل فيدباك يفر من بروفيلي، وفجأة، اختفى البادج الذي كان يتوجني، Top rated، وأخذت ألم ذيلي الذي كنت أفرده بزهو!

 

  نحن الآن قاب قوسين

غير أن البيوت في أماكنها

والعربات تمر من خلفنا

والعلامات التي اتبعناها

وشددنا إليها الرحال بعلب فارغة

لم تكن لنا!

 

أرسلت لي أب ورك رسالة، توضح الموقف، لم يكن الحكم لصالحي، تم رد جميع عقودي بين العقود الثلاث السابقة، من كلتي الجهتين، فريق إدارة المخاطر، ولجنة المنازعات، وبقي لي لديهم 500 دولار، فما الوسيلة التي أفضلها لتحويل هذا المبلغ،  كما لا يفوتهم أن يتمنوا لي مستقبل مهني في موقع آخر، دون الخوض في أية تفاصيل، توضح طبيعة الانتهاك الذي قمت به، وأوصوني بعدم فتح باب المناقشة في نفس الأمر مرة أخرى، فالأمر جد خطير وليس من مصلحة أحدنا فتح الموضوع مرة أخرى، ولن يفيدني الكثير معرفة السبب، لأنه من الاحترازات الأمنية التي قد تشجع على اختراق الموقع.

 أغلقت أب ورك حسابي إلا أني كنت أتسلل بين الحين والآخر وأدخل على بروفيلي فتلجمني العبارة التي ظلت عالقة إلى الآن، أعلى الصفحة داخل مستطيل أحمر،

 

تم تقييد المعاملات المالية للفري لانسر س، لمزيد من المعلومات أو الاستفسارات يرجى الإتصال بالدعم الفني!

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

روائية وشاعرة مصريّة

 

الروائية حائزة على جائزة "الطيب صالح" في الرواية 2017